ماراثون زايد تجسيد للعلاقة الانسانية بين مصر والامارات

ماراثون زايد الخيرهوعلاقة حب وتعاون رياضي خيري بين جمهورية مصر العربية والإمارات العربية المتحدة على مدار السنوات الماضية على الجانبين الرياضي والاجتماعي. 


ماراثون زايد الخيري العالمي أقيم بداية من عام 2005 بتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبرعاية من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.


ويأتي الماراثون انطلاقا من النهج الذي وضع قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، وامتدادا لإسهاماته ودوره في ترسيخ الرسالة الإنسانية وتجسيد الأعمال الخيرية ومساعدة الآخرين وإشاعة مبدأ السلام بين الشعوب.


وأقيمت 5 نسخ من قبل للماراثون في مصر، حيث كانت الوجهة العربية الأولى لإستضافة الماراثون في المنطقة العربية تأكيدا للعلاقات الوطيدة بين البلدين علي مر العصور.

النسخ الأولى والثانية والثالثة بالقاهرة:

أقيمت النسخة الأولى من الماراثون عام 2014 بمحيط استاد الدفاع الجوي بالتجمع الخامس في القاهرة، والذي ذهب ربحه لمساعدة مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال.

وامتد الماراثون لمسافة 10 كيلومترات، وشهد سباقات مفتوحة للرجال والسيدات والشباب والفتيات تحت 18 عاما وفئة ذوي الإعاقة، إلى جانب فئة فوق 50 سنة رجالا ونساء، وقدمت اللجنة المنظمة جوائز مالية بقيمة مليون جنيه مصري إضافة إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية لأصحاب المراكز الأولى.

وأقيمت النسخة الثانية أيضا بمحيط استاد الدفاع الجوي في عام 2015 تزامنا مع احتفالات اليوم الوطني الـ44 لدولة الإمارات، وذهب ربحه لدعم مرضى الكبد الوبائي في مصر، مع رصد جوائز بمليون جنيه للفائزين، ثم أقيمت نسخة عام 2016 بالقاهرة أيضا، قبل الاتجاه لإقامتها في عدة محافظات، وخصصت عائداته لمرضى التهاب الكبد الوبائي في مستشفى زايد بمنشية ناصر.


النسخة الرابعة بالأقصر

استضافت محافظة الأقصر ماراثون زايد في نسخته الرابعة بمصر عام 2017 بمشاركة أكثر من 3 آلاف متسابق، وخُصص دخله لصالح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في صعيد مصر.

وامتد الماراثون لمسافة 12 كيلومترا بداية من ساحة معبد الكرنك مروراً بكورنيش النيل وديوان محافظة الأقصر ومعبد الأقصر، وميدان أبوالحجاج الأقصري وطريق الكباش لينتهي مرة أخرى عند ساحة معبد الكرنك.


النسخة الخامسة بالإسماعيلية بالتزامن مع عام زايد:

استضافت محافظة الإسماعيلية الماراثون في نسخته الخامسة بمصر عام 2018 بمشاركة 15 ألف شاب وفتاة من مختلف المحافظات، وخُصص ربح الماراثون لصالح مستشفى شفاء الأورمان، ومستشفى الجذام وهو أحد المستشفيات التي تدعمها مؤسسة مصر الخير، وخصصت جوائز مالية وصلت إلى مليون و500 ألف جنيه مصري للفائزين.

وامتد الماراثون لمسافة 10 كيلومترات داخل مدينة الإسماعيلية بدءا من كورنيش بحيرة الصيادين خلف منطقة الواحة مرورا بطريق أم كلثوم وصولا إلى منطقة نمرة 6، وانتهى بالوصول إلى الصالة المغطاة التابعة لهيئة قناة السويس.

وتزامنت هذه النسخة مع احتفالات دولة الإمارات بعام زايد احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، طيب الله ثراه.


النسخة السادسة بالسويس:

تستعد محافظة السويس لاستضافة ماراثون زايد الخيري بنسخته السادسة في مصر، والمقرر إقامته يوم 27 ديسمبر المقبل، ومن المتوقع أن يشارك مجموعات كبيرة من الشباب والفتيات من مختلف محافظات الجمهورية، وحضور الوزراء والمسئولين والقيادات التنفيذية بدولة الإمارات العربية المتحدة ومن وزارة الشباب والرياضة المصرية ومحافظة السويس، وستخصص حصيلة تبرعات النسخة السادسة من الماراثون هذا العام لصالح المعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة، يأتى ذلك في إطار حرص الوزارة للمساهمة في تخفيف الآثار التي خلفها العمل الإرهابى الغاشم ونتج عنه تلفيات وأضرار بأحد أهم الصروح الطبية العملاقة وهو معهد الأورام، ويؤكد على أهمية الرياضة ودورها المجتمعي .


عُقد المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل النسخة السادسة من ماراثون زايد الخيري بدولة الإمارات العربية المتحدة، أكتوبر الماضي، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، و يتزامن موعد إقامة ماراثون زايد الخيري مع العيد القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التى تربطها بمصر علاقات أخوية فى شتى المجالات، مشيدة بالمردود الإيجابي للماراثون على المستويات الاجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية.  


ويُعد ماراثون زايد الحدث الرياضي الأكبر الذى تنفذه مصر بالتعاون مع دولة الإمارات الشقيقة كل عام، حيث يستهدف الماراثون هذا العام مشاركة نحو 20 ألف شاب وفتاة من جميع المحافظات، وتم رصد جوائز قيمة للفائزين بالماراثون تصل إلى 2 مليون جنيه.


 أكد الدكتور أشرف صبحي أن ماراثون زايد الخيري يأتي في مقدمة البرامج التي توليها الوزارة عناية خاصة، وهو يعد مثالاً واضحاً للعلاقات العميقة التي تجمع البلدين الشقيقين، لافتاً إلى التنسيق والمتابعة الدورية لكل الأمور الخاصة بتنظيم الماراثون ليخرج في أفضل صورة أمام الجميع.


ولفت وزير الشباب والرياضة إلى أهمية البرامج والمشروعات المشتركة التي تنفذها الوزارة مع دولة الإمارات الشقيقة على صعيد قطاعي الشباب والرياضة، والحرص على توطيد أطر التعاون الثنائية تأكيداً على تاريخ العلاقات الراسخة بين البلدين في جميع المجالات.


تعليمات المشاركة في ماراثون زايد 2019

- يكون التسجيل على بوابة وزارة الشباب والرياضة فقط www.emys.gov.eg. 

- بعد الانتهاء من التسجيل تظهر لك رسالة بأنّه تم التسجيل بنجاح، لذلك لا تعيد التسجيل بعدها مرة أخرى.


- الاشتراك في الماراثون يكون برسوم اشتراك 50 جنيهًا، يحصل مقابلها المشارك على حقيبة رياضية خفيفة وتيشيرت الماراثون لعام 2019، إلى جانب شريحة التتبع الإلكترونية الخاصة بالسباق من منافذ سيتم الإعلان عنها على موقع الوزارة ومواقع التواصل الاجتماعي المرتبطة به.


- مسافة السباق للأسوياء 8 كيلو مترات، ولذوي الهمم 2 كيلو متر.


- فئات المشاركة: السباق الرئيسي للأسوياء وسباق ذوي الهمم (عجل فقط).


- شريحة التتبع الإلكترونية مهمة جدًا، ويجب على المتسابق الحفاظ عليها قبل وأثناء وبعد السباق.


- حال عدم الالتزام بالمسار الخاص بالسباق، لن يتم احتساب نتيجة السباق للمشارك.


- في حال فقد، تلف أو تبديل الشريحة لن يتم احتساب نتيجة السباق للمشارك.


- في حال التأخر عن موعد ضربة البداية لن يتم احتساب نتيجة السباق للمشارك.


- اتباع اللوحات الإرشادية والمتطوعين الموجودين على طول المسار يساعدك على الوصول لخط النهاية في أسرع وقت وبأمان.


- يجب على المتسابق إحضار بطاقة الرقم القومي لاستلام الجوائز في حال الفوز.


- يتم الإعلان عن الفائزين عقب انتهاء السباق بنظام التحكيم الإلكتروني Timing System على شاشة عملاقة في مكان خط النهاية، ويتم تسليم الفائزين الجوائز بشيكات فورًا عقب انتهاء السباق.