حكاية الطفل زين الذى حرص الرئيس على مصافحته

 

ما إن  ظهر الطفل زين يوسف المعافى من مرض السرطان إلا وضجت قاعة منتدى شباب العالم بالتصفيق الحار تعبيراً عن فرحتهم بهذا الطفل الذى تحدى المرض اللعين ولتكون رساله لكل مصاب بهذا المرض أن يتحداه بقوة الإراده والعزيمة ، وعرض منتدى شباب العالم فيديو تسجيلي للطفل زين الذى قال  "ما حدث كان مذهلا إلا أن هذا الأمر مرعب للغاية، وأنا أرحب بكم فى منتدى شباب العالم".


وأضاف زين، خلال حديثه للموجودين بمنتدى شباب العالم، أنا زين عمرى 12 عاما، أتوجه بالشكر لمنتدى الذى وجه لى الدعوة بصفتي أصغر متحدث مصري، وأنا هنا اليوم أتشاطر معاككم قصتي الملهمة أنا متعافي من مرض السرطان للمرة الرابعة التى أتعافى فيها من مرض السرطان.

وتابع زين يوسف: "اليوم أود أن أعرض رحلتي فى مكافحة مرض السرطان مدة 7 أعوام، والدروس التى تعلمتها من إلهام المرحلة الرابعة من، وكانت رحلتي من الإيمان والأمل والخسارة والكسب والبقاء بشكل إيجابي، وأثناء كفاحي كان لدى شعور إلا استسلم إبدا اخترت أن أؤمن أننى سأكون على خير".

وأكمل زين يوسف، مرض السرطان جعلني أنظر إلى كل شيء بمنظور مختلف فكلمة سرطان كلمة رهيبة ولكنها ليست سلبية، وكيفية التعامل معها وهو تحدى صعب للغاية بفضل معاونة الله ودعم الأسرة ويمكن للجميع القيام، ويجب أن نحول كل ما هو سلبى إلى إيجابي، ولكن كيف ستحولون ذلك "أنت تستطيع"

 وبعد أن أنهى حديثه عن قصته قال له السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى : “أريد أن أصافحك”، وصعد على المنصة، وصافحه واحتضنه.