الشباب المصري يرسم الرفاهة لعام 2050: ورشة عمل قراءة المستقبل

وافق الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة علي عقد ورشة عمل أونلاين تحت شعار "الشباب المصري يرسم الرفاهة لعام 2050: ورشة عمل قراءة المستقبل"  ، لتطوير أفكار جديدة لتحويل مستقبلك حتى عام 2050 ومنظمة اليونسكو – المكتب الإقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة، بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وتأتي موافقة وزير الشباب والرياضة في ظل التغييرات والتأثيرات غير المتوقعة على حياتنا اليومية والمهنية التي أحدثتها جائحة كورونا ، وأثارت تساؤلات كثيرة بخصوص المستقبل، ولا سيّما بين الشباب. كيف يمكن للشباب المصري أن يحوّل تلك الجائحة إلى فرصة، وأن يخرج منها أكثر أملًا في المستقبل وأكثر قدرة على تحقيق آفاق جديدة؟

وأكد صبحي أن الورشة تهدف إلى إشراك الشباب في عملية التفكير بشأن مستقبل الرفاه لعام 2050، من خلال المرور برحلة من التعلم بالممارسة والتفكير الإبداعي وطرح التساؤلات. تعمل الورشة على تعزيز الذكاء الجماعي وتحفيز التفكير لابتكار أطر جديدة لعالم معرّض للأزمات في إطار التطور الطبيعي لمنظومة الحياة، ويتمتع أفراده بقدر كاف من التكيف والمرونة لمقاومة مختلف أنواع الأزمات

 

فإذا كنت ترغب في تطوير أفكار جديدة لتحويل مستقبلك حتى عام 2050، ولديك مهارات التفكير الإبداعي المرن، يمكنك التقدّم للاشتراك في ورشة عمل "الشباب المصري يرسم الرفاهة لعام 2050: ورشة عمل قراءة المستقبل" التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة ومنظمة اليونسكو – المكتب الإقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة، بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

 

التاريخ والمكان:

خلال الفترة من 21-24 يوليو 2020 عبر منصة على الانترنت (يتم تحديد المنصة لاحقاً)

 

أهداف الورشة:

يُعد الرفاهة مفهومًا متعدد الأبعاد كما أنه مفهوم مُتغير ومتفرد، بمعنى أنه يتشكل حسب مجمل الأفكار والخبرات التي يتحصل عليها الفرد خلال الحياة. لذا، فإن تفسير مفهوم الرفاهة والتعرف على الحالة المُثلى للرفاهية يختلف من شخص لآخر بل ومن وقت لآخر لدى نفس الشخص. تتعلق الرفاهة بالشعور بالإيجابية، وامتلاك علاقات جيدة، والشعور بالهدف والغاية، والقدرة على التحكم في التوتر. إن عالمية وموضوعية مفهوم الرفاه يجعل من الصعب تحديد تعريف موحد له؛ ولكن يمكن القول بشكل عام أنّ الرفاه مرتبط بحسن الحال.

 

تهدف الورشة إلى إشراك الشباب في عملية التفكير بشأن مستقبل الرفاه لعام 2050، من خلال المرور برحلة من التعلم بالممارسة والتفكير الإبداعي وطرح التساؤلات. تعمل الورشة على تعزيز الذكاء الجماعي وتحفيز التفكير لابتكار أطر جديدة لعالم معرّض للأزمات في إطار التطور الطبيعي لمنظومة الحياة، ويتمتع أفراده بقدر كاف من التكيف والمرونة لمقاومة مختلف أنواع الأزمات.

 

لمزيد من التفاصيل حول الورشة ومنهجيتها، يرجى الاطلاع على المذكرة المفاهيمية عبر الرابط التالي: https://bit.ly/2VDxp7s

 

شروط المشاركة بالورشة:

-          أن يكون مصري الجنسية

-          على المشارك/ة أن يكون في الفئة العمرية 21 -35 سنة

-          الإلمام باللغة الانجليزية (مستوى متوسط)

-          توافر كمبيوتر وشبكة انترنت قوية. يتطلب حضور الورشة تشغيل خاصية الفيديو عبر الكمبيوتر

-          الالتزام بحضور كامل جلسات الورشة والمشاركة الإيجابية (ستمنح اليونسكو شهادة إتمام لمن يشارك في كامل جلسات الورشة)

-          عند اختيار المشاركات والمشاركين، سيراعي المنظمون التوازن الجغرافي وتوازن النوع الاجتماعي

 

على المهتمّين بالورشة استيفاء طلب المشاركة المتوفّر على الرابط التالي: https://bit.ly/2NDKMjD

 

الموعد النهائي للتقديم: 11 يوليو 2020

 

سيتمّ إخطار المشاركات والمشاركين بتاريخ: 16 يوليو 2020