أبناء الوطن العربي يتبادلون الرؤى بالمشاورات الشبابية العربية

استكملت  وزراة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور أشرف صبحي – وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، فعاليات مبادرة  المشاورات الشبابية العربية ٢٠٢٠ ، والتي يتم تنفيذها عبر تقنية الإتصال المرئي تحت شعار " تشبيك رؤى الشباب من أجل المستقبل" ، من خلال وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع جامعة الدول العربية، وذلك من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، خلال الفترة من ٢٠ – ٢3 يوليو ٢٠٢٠.

وتبادل الشباب العربي المشارك في المشاورات التجارب الشبابية ، وناقش التحديات والمعوقات التي تواجه الشباب،  علاوة على طرح العديد من الرؤى الشبابية التي تعمل على تطوير الشباب في ظل جائحة كورونا وما بعدها.

كما تم طرح الأفكار التي تحاكي فكر الشباب وتوجهات المرحلة سواء على كافة الأصعدة، وكذا المبادرات التي تبرز  المسئولية المجتمعية لدى الشباب ، والحملات التي تعمل على تحفيز الشباب، بالإضافة الى مناقشة التوجهات المستقبلية للبرامج الشابية العربية.

شهد فعاليات اليوم الثاني من المشاورات الشبابية العربية المستشار  عبد المنعم الشاعري – الوزير المفوض مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية، الأستاذة نجوى صلاح – رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة،  الدكتور  محمود حسن – عضو الأمانة الفنية للجنة الشبابية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، الدكتور علاء الدين الدسوقي – مدير عام البرامج الثقافية والفنية بوزارة الشباب والرياضة، وأدار الفاعليات الدكتور عبد الله الباطش – المنسق العام للمشاورات الشبابية العربية بوزارة الشباب والرياضة.

يذكر أن فعاليات اليوم الثاني من المشاورات الشبابية العربية شارك فيها مسئولين من وزارات الشباب والرياضة بالدول العربية وشباب وقيادات شبابية عربية من 11 دولة عربية ، من مملكة البحرين، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، جمهورية العراق، سلطنة عمان، الجمهورية اليمنية، دولة ليبيا ، دولة الامارات العربية المتحدة، الجمهورية التونسية، جمهورية السودان ، بالإضافة إلى جمهورية مصر العربية.