الشباب والرياضة تبحث مع القطاع الخاص بدء تنفيذ خطة لتأهيل وتوظيف للشباب

عقد ممثلو وزارة الشباب والرياضة اجتماعاً تنسيقياً مع عدد كبير من ممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص وذلك لبحث سبل التعاون والتنسيق في تنفيذ خطة على مستوى جميع المحافظات تتضمن عدة محاور منها إقامة ملتقيات لتوظيف الشباب في مختلف المحافظات في المجالات المختلفة بغرض توفير فرص عمل مناسبة بالقطاع الخاص للشباب من الجنسين.


وتناول الاجتماع آليات التعاون خلال الفترة المقبلة لتوفير فرص عمل حقيقية بكافة المحافظات من خلال تنفيذ الوزارة عدد من ملتقيات التوظيف الكبرى وملتقيات توظيف مصغرة، بالإضافة إلى ملتقيات توظيف الكترونية "اونلاين"، إلى جانب تعزيز المشاركة المجتمعية لكل من الوزارة والقطاع الخاص في مكافحة البطالة والمساهمة في سياسات الدولة نحو مواجهة تداعيات "كورونا" على سوق العمل.


كما ناقش الاجتماع خطة عمل الجانبين فيما يخص التنسيق في برامج تأهيل الشباب لسوق العمل، والتوسع في آليات رفع قدرات ومهارات الشباب للوظائف المطلوبة من جانب الشركات المشاركة، وبما يتناسب مع متطلبات العمل وضمان الحصول على فرصة عمل حقيقية.


ومن جانبه أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن برامج ومبادرات ومشروعات تشغيل الشباب وتأهيلهم لسوق العمل تمثل أولوية في أجندة عمل الوزارة ، مشيراً أنه يتابع بكل دقة كافة التفصيلات الخاصة ببرامج ومبادرات ومشروعات تشغيل الشباب من خلال ملتقيات التوظيف التي تقيمها الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص فضلاً عن برامج تدريب وصقل وتأهيل الشباب لسوق العمل من خلال عقد الدورات التدريبية بالتعاون مع مختلف الجهات والمنظمات الدولية والمصرية المعنية بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة للشباب في مجالات ريادة الأعمال وإقامة مشروعاتهم الخاصة وخدمات المشورة المهنية التي تقدمها الوزارة للشباب من خلال مراكز الشباب الموزعة على جميع قرى ومدن ومحافظات الجمهورية.


شارك بالاجتماع عدد من ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة في مجالات متنوعة تشمل (تمويل المشروعات المتناهية الصغر، الصناعات الغذائية، الصناعات الهندسية، المشروعات والاستثمارات السياحية، الأدوية) ، بحضور اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب، والاستاذة نانيس الناقوري مدير عام إدارة المشروعات.