صبحي يناقش مقترحات التطوير مع مديري المدن الشبابية ومراكز التعليم المدني وبيوت الشباب

التقى الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، مديري المدن الشبابية ومراكز التعليم المدنى وبيوت الشباب، اليوم السبت، بمركز التعليم المدني بالعاشر من رمضان، لمناقشة مقترحات التطوير داخل تلك المنشآت، ضمن فعاليات الملتقي الثالث والذي تنظمه الوزارة، بحضور أحمد عفيفي رئيس الإدارة المركزية للمدن الشبابية، دينا فؤاد رئيس الادارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني.

يأتي هذا اللقاء ضمن اللقاءات الدورية التي يعقدها وزير الشباب والرياضة بشكل مستمر بمديري المدن الشبابية ومراكز التعليم المدنى وبيوت الشباب، فى اطار خطة وزارة الشباب والرياضة والتي  تستهدف تطوير منظومة العمل بالمنشآت الشبابية والرياضية، وتبنى مستقبل واعد وضخ أفكار مبدعه ومبتكره تسهم فى تطوير منظومة العمل ورفع كفاءة واداء العاملين فى القطاع الإدارى بالمدن الشبابيه ومراكز التعليم المدنى وبيوت الشباب.

أكد وزير الشباب والرياضة أن المنشآت الشبابية والرياضية  مُعدة لاستضافة الفعاليات المحلية والدولية، واستيعاب النشء والشباب من مختلف محافظات الجمهورية، مما يتطلب مواكبة التطور العصري في ادارتها بأفكار ومبادرات ابداعية تعمل على تطوير تلك المنشآت، ووضع خطط متكاملة لاستدامتها بشكل يليق بالشباب ويعزز قيم الولاء والإنتماء لديهم، والاستثمار في طاقاتهم في اطار استراتيجية القيادة السياسية لبناء الأنسان المصري.

أشاد "صبحي" بأسلوب العمل داخل تلك المنشآت والتى ابتعدت عن النمطيه، وأصبحت تقدم خدمات فندقية متطورة، مشدداً علي ضرورة تحقيق الاستدامه من الموارد المتاحه من تلك المنشآت لتحقيق اقصى استفاده ممكنه بما يحقق التطوير الدائم ومواكبة العصر دون تحميل الوزارة أى اعباء ماليه في ذلك، وخلق فرص للاستثمار الرياضى على نطاق أوسع بما يحقق رؤية مصر ٢٠٣٠، مؤكداً علي تبنى الأفكار الخلاقه واستحداث رؤيا جديده وبدائل ابتكاريه بمنظور مختلف يعزز من  الادارة المتميزة لتلك المنشآت ورفع معدلات أدائها.

واستعرض المشاركون انجازات المدن الشبابية ومراكز التعليم المدني وبيوت الشباب خلال الفترة السابقة، بالإضافة إلى استعراض ما تم مناقشته خلال فعاليات الملتقى بالجلسات وورش العمل حول الخطط التي تستهدف التطوير  بالمحافظات، ورفع معدلات أدائها وكفاءتها كخطوة أولى لتحويلها إلى مؤسسات فندقية متميزة.