وزير الشباب يلتقي ممثلي منظمة اليونيسف في مصر ويتفقد معرضاً لمنتجات برنامج مشواري

استقبل وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي ، السيد تيد شيبان المدير الأقليمي لشمال أفريقيا والشرق الأوسط لمنظمة اليونيسف والسيد جيريمي هوبكنز ممثل المنظمة بمصر، لبحث آفاق التعاون بين الوزارة والمنظمة خلال الفترة المقبلة ، بحضور اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب وأشرف البجرمي وكيل مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة .


وتفقد الدكتور أشرف صبحي رفقه ممثلي اليونيسف معرضاً للمنتجات اليدوية لبرنامج مشواري بالقاهرة ، أعقبه إستعراض النماذج الناحجة بالبرنامج الذي تنفذه المشروعات وتدريب الشباب بالوزارة بالتعاون لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والذي يعمل علي تأهيل وتدريب الشباب لسوق العمل وتنمية المهارات الحياتية للنشء والشباب .


وأكد وزير الشباب خلال استقباله لوفد اليونيسف تسهيل وضع الخطط الاستراتيجية للتوصل إلى تحقيق الأهداف العامة لتقوية البرنامج، ، مشيراً إلى أن برنامج "مشوارى يتفق مع محور بناء الإنسان الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مؤتمر الشباب الأخير ، مع ضرورة الاهتمام بالتسويق الجيد للمنتجات داخلياً وخارجياً بالإطلاع وزيارة معرض تراثنا الذي يضم مجموعة من منتجات الحرف والصناعات اليدوية الوطنية والترويج للصناعات اليدوية والحرفية الوطنية .


واستعرض وزير الشباب جهود الدولة لتنمية القدرات والمهارات القيادية والإدارية من خلال جامعة أسلسكا بهدف اتاحة فرص اكبر لشغل الشباب للمناصب القيادية بالدولة ، بالإضافة إلي دور الأكاديمية الوطنية للتدريب ، واستعرض أيضاً نماذج من الدراجات التي تتيحها الوزارة للشباب والماراثونات التي تنفذها بمختلف المحافظات ، ووجه بدراسة إمكانية تحويل برنامج مشواري لريادة أعمال مع دراسة وجود شركة وطنية تختص بالمنتجات والحرف اليدوية .


وأشار المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف إلي أهمية أنشطة برنامج مشواري المنفذة تحت رعاية الوزارة على مستوى إحدى عشر محافظة ، مشيداً بسعى للتكامل فى المشروعات والاستثمار فى العنصر البشرى وتهيئة بيئة داعمة له .


وعرض شباب مشواري قصص نجاحتهم التي حُققت منذ بداية إنضمامهم لبرنامج مشواري التي تنفذه الوزارة في محافظات الجمهورية ، وكيف إلتحقوا وعرفوا وإستفادوا منه .


 ويعمل برنامج مشواري علي  تنمية مهارات الحياتية مثل مهارات مثل الاتصال، وتحديد الأهداف، والتفكير الابتكاري، ومهارات التوظيف مثل كتابة السيرة الذاتية ومهارات إجراء المقابلات الشخصية، ومهارات إنشاء المشروعات الصغيرة للشباب ، بالإضافة إلي مراكز خدمة المشورة المهنية للشباب.

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع