*وزير الرياضة يفتتح أعمال تطوير نادى الشيخ زايد


في إطار متابعته لتطوير البنية التحتية بالمنشآت الشبابية والرياضية على أرض الواقع، قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بجولة تفقدية ،صباح اليوم الاثنين، بنادى الشيخ زايد وفرعه الجديد؛ لرصد معدل الإنجاز على صعيد تطوير، وتحديث البنية التحتية والخدمات المقدمة لأعضاء النادي، وذلك برفقة مجلس إدارة النادي برئاسة فكرى الهواري.

استهل الوزير زيارته للنادي بافتتاح صالة الجمباز، وقاعة المنازلات، وصالة الجيم، ومجمع حمامات السباحة، كما تفقد المشروعات الإنشائية الجارية بفرع النادي الجديد، والمتمثلة في مجمع حمامات سباحة، ومبنى اجتماعي، وملعبين كرة قدم، وملعب تنس أرضي.

أشاد وزير الشباب والرياضة بالطفرة الإنشائية التي شهدها نادى الشيخ زايد، والتميز الملموس على مستوى الأنشطة والخدمات المقدمة لأعضاء الجمعية العمومية للنادي، وتنوع البنية التحتية المتوفرة، والتي تتيح الفرصة أمام أعضاء النادي ممارسة مختلف الألعاب الرياضية، مشيراً أن نادي الشيخ زايد يعد من أحد أكبر الأندية الرياضية المصرية بفضل الصروح الرياضية التي يتضمنها.

كما أثني الوزير على أداء مجلس إدارة النادي، وقدرتهم على تطوير ناديهم، وتلبية رغبات ومتطلبات الأعضاء، وتجهيز فرع النادى الجديد على أعلى مستوي، والمقرر افتتاحه قريباً بعد الانتهاء من كافة المشروعات الإنشائية الجارية به في إضافة إلى رصيد المنشآت الرياضية بالنادي، لافتاً إلى تميز النتائج التي يحققها لاعبو نادى الشيخ زايد في مختلف اللعبات.

وأكد الدكتور أشرف صبحي متابعة أعمال تطوير المنشآت الشبابية والرياضية في كافة محافظات الجمهورية باعتبارها المتنفس للنشء والشباب لممارسة مختلف الأنشطة بها، وهو ما يتطلب توفير جميع الاحتياجات المطلوبة بها، وتحديث بنيتها الإنشائية وصيانتها الدورية للحفاظ عليها، مشيراً أنه بجانب ذلك تولي الوزارة اهتماماً كبيراً بتطوير الأداء الإداري بتلك المؤسسات بما يعود بالنفع على تطورها وتقدمها.