القمة الشبابية لمراكز شباب مصر تناقش ثقافة السلام وأهمية التطوع

شهد مسرح التعليم المدنى بالجزيرة ، جلسات ناقشية بعنوان ( الشباب وثقافة السلام , تنمية المجتمع المصري المرتكزة على تطوع الشباب ) ، وذلك على هامش القمة الشبابية الاولى لشباب مراكز شباب مصر ، والتى ينفذها الاتحاد العام لمراكز شباب مصر واللجنة الوطنية المصرية لليونسكو بالتنسيق مع الادارة المركزية لمراكز الشباب والهيئات الشبابية في وزارة الشباب والرياضة خلال الفترة من 13 حتى 15 من شهر ديسمبر الجاري.

عقدت الجلسة الناقشية الاولي تحت عنوان الشباب وثقافة السلام والتى تحدثت فيها الدكتورة غادة عبد الباري الامين العام للجنه الوطنية لليونسكو الى الشباب المشاركين حول اهداف منظمة اليونسكو التى تسعي الي بناء السلام في عقول البشر واليات المنظمة في مساعدة مساعي الدولة المصرية نحو التنمية المستدامة 2030 الى جانب سبل تعزيز دور الشباب فى المجتمعات المتقدمة والتشاركية.

وقالت الدكتورة غادة عبد الباري الامين العام للجنة الوطنية لليونسكو ان ثقافة السلام تعتبر من المواضيع المهمة والمثيرة للنقاش خاصة وانها اصبحت وسيلة حضارية للتعبير عن اهتمام الدول والحكومات للنهوض بالامم والوصول بها لاعلي معدلات التنمية في مختلف المجالات والتخصصات.

واشارت عبد الباري ان الشباب هم النماذج المضيئة التى يجب الاستثمار فيهم وغرس قيم السلام والسلم والاستقرار لديهم لضمان ترسيخ جهودهم لمساعده حراك الدولة نحو التنمية المستدامة والمساهمة في الارتقاء بالمواطن بما يساهم في خدمة الوطن.

وعلى الجانب الاخر قدمت الدكتورة امال امام المدير الوطنى للشباب والمتطوعين بالهلال الاحمر المصري جلسة بعنوان تنمية المجتمع المصري المرتكزة على تطوع الشباب الحقوق والواجبات تحدثت فيها للشباب المشاركين عن اهمئية واهداف المشاركات التطوعية وحقوق وواجبات المتطوع في مختلف المنظمات الحكومية والدولية.

واشارت الدكتورة امال امام ان العمل التطوعي يساعد علي زيادة الثقة بالنفس والمهارات الذاتية وقدرة التواصل مع الاخرين وتعزيز مبدا التعاون والمشاركة المجتمعية مؤكدة ان هذا يؤدى الى زيادة نسبة التواصل الاجتماعي مما يساهم فى تحقيق انجازات واعجازات شبابية وطنية.

واكدت خلال الجلسة ان القمة الشبابية لمراكز الشباب في النسخة الاولي تعد انجازا واضحا وملموسا حيث تهدف الى تفاعل الشباب داخل مراكز الشباب وبناء قادات شبابية على المستويين الدولي والمحلي من خلال تدشين لغه حوراية بينهم مما يسهم في تحقيق طفرة نوعية يكون لها انعكاسات ايجابية على مراكز الشباب وذلك الى جانب تكثيف دور شباب مراكز الشباب في عملية التنمية بالاضافة الى تعريفهم بالمنظمات الدولية ودورها على المستويات المحلية والاقيلمية والدولية.

واختتمت فعاليات اليوم الاول بتنظيم جولة سياحية حرة في منطقة الحسين وشارع المعز لاتاحة الفرصة للشباب المشاركين في التعرف على الاماكن السياحية والتاريخية والاثرية وخاصة ان تلك المنطقة تعد مزار سياحي واثري مفتوح لكل دول العالم وذلك في ضوء جهود وزارة الشباب والرياضة تحت رعاية الاستاذ الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في تنظيم جولات تثقيفية وتعريفية لشبابنا المشاركين فى مختلف الاحداث والفعاليات للتعرف على المناطق التاريخية والاثرية وتعريف شباب الوطن بحضارة الوطن العظيمة.

يذكر ان يشارك في القمة مائة شاب وفتاة من مختلف محافظات الجمهورية خلال المرحلة العمرية من 18 الى 24 عام حيث تم اختيارهم من قبل الاتحاد العام لمراكز شباب مصر وفق معايير التفوق والتميز بعد تدشين استمارة تسجيل الكترونية واقبال الالف عليها من الشباب الراغبين في المشاركة.

من المقرر ان تشهد القمة طوال فترة انعقادها مناقشة العديد من المحاور الوطنية المهمة المتمثلة في ثقافة التنمية و وتحديات الامن القومي وورش العمل بين الشباب المشاركين من مراكز الشباب حول ما يمكن ان يقدموة من افكار ومبادرات من شانها ان تسهم في تنمية مراكز الشباب بمختلف محافظات الجمهورية.