70 مدربا يجوب 11 محافظة لنشر مبادرة تصدوا معنا لمواجهة الشائعات

* .


 *د.أشرف صبحي :  المسئولية الوطنية للنشء والشباب سلاح حقيقي لمواجهة الشائعات* .


أطلقت وزارة الشباب والرياضة،برئاسة الدكتور أشرف صبحي ،فعاليات المرحلة الأولي من  البرنامج القومي لمواجهة الشائعات تحت شعار "تصدوا معنا" في 11محافظة (القاهرة،الاسكندرية،الغربية،الشرقية ،المنيا ،سوهاج،اسيوط،الودي الجديد ،بورسعيد،السويس،مطروح" بمشاركة 70مدرباً خريجي البرنامج القومي لمواجهة الشائعات الذي أطلقته الوزارة فبراير 2020 لإعداد مدربي مواجهة الشائعات  .

أكد الدكتور أشرف صبحي _وزير الشباب والرياضة ،أن إستراتيجية  البرنامج إنطلقت في إطار الدعوة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للشباب المصري بالتصدي للتحديات التي تواجه الدولة المصرية سواءً في الداخل أو الخارج بما يتضمنه ذلك من مواجهة الشائعات، والأخبار المغلوطة، والحث علي نشر مزيد من الوعي بالقضايا المعاصرة، وإعداد جيل قادر من  النشء الشباب على مواجهة الشائعات، مشيراً إلي  الدور المحوري للنشء والشباب علي  تحمل المسؤولية الوطنية بإعتبارها السلاح الحقيقي في مواجهة الشائعات والقضاء عليها .

وأوضح وزير الشباب والرياضة ،بأن البرنامج خلال مرحلته الأولي ساهم كثيرا  في إثراء بنية معلوماتية قيمة  للمشاركين ،النشء المرحلة العمرية من (١٢_١٨ سنة)،الشباب المرحلة العمرية من (١٨_٤٥ سنة) ، تدريب عدد 1415 مشارك داخل 96 قاعة تدريبية في  مراكز الشباب والمنتديات الشبابية ،بواقع 550 ساعة تدريبية ،الوصول الي 75 مبادرة   نتاج المرحلة الأولي من البرنامج.

 أشار وزير الشباب والرياضة ،بأن البرنامج يتناول ويناقش  عدة حقائب تدريبية أبرزها التعرف علي مفهوم الشائعات وكيفية التمييز بينها وبين الحقائق والأخبار الصحيحة ،تصنيف الشائعات وبيان تأثيرها علي الفرد والمجتمع ،اقتراح عدد من الإجراءات والمبادرات لمواجهة الشائعات ،إستخدام الأساليب والتقنيات الإلكترونية الحديثة خلال فعاليات التدريب .

وأشار صبحي، إلى أن البرنامج  يستهدف حشد الجهود الشبابية والمجتمعية للحفاظ على الدولة الوطنية المصرية، والاصطفاف حول السياسات والمواقف التي تتخذها داخليًا وخارجيًا، وتعميق سياسات بناء الإنسان المصري في كافة المجالات من خلال مجموعة متكاملة من الأنشطة التي يتم تنفيذها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي التجمعات الشبابية والرياضية المختلفة.