الشباب والرياضة : أعضاء برلمان طلائع مصر يزورون بعض معالم بالوادي الجديد

نظمت وزارة الشباب والرياضة ،برئاسة الدكتور أشرف صبحي ،بالتعاون مع وزارة السياحة والأثار ،جولة لأعضاء برلمان طلائع مصر ،صباح اليوم الجمعة ،بزيارة أهم المعالم الأثرية والتاريخية بمدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد ، وشملت الجولة مقابر البجوات والكثبان الرملية وحديقة 30يونيو .

يأتي ذلك ضمن أولي  فعاليات برنامج المعايشة لأعضاء برلمان الطلائع والشباب من مختلف محافظات الجمهورية ،في إطار مهرجان التنشئة الوطنية في نسخته الثالثة ،تحت شعار «كلنا إنسان» ،بمحافظة الوادي الجديد،خلال الفترة من 2 حتي 5 إبريل الجاري،بمشاركة 150 من ممثلي برلمان طلائع مصر وممثلي برلمان الشباب بالمحافظة . 

استهل  أعضاء  برلمان طلائع مصر زيارتهم لمدينة الخارجة ،بجولة داخل مقابر البجوات حيث رافقهم أحمد مصطفي _مسئول البرنامج ، بدأ حديثه أن مقابر البجوات شيدت بالطوب اللبن والطين وتعد منطقة أثرية قبطية، تحوي العديد من المزارات القبطية ومن أشهر تلك المزارات بها "مزار السلام ويرجع تاريخه إلى القرن الرابع الميلادي فهو يحمل رمز السلام في كل أرجاء المزار وفي داخل المزار عقود على الجدران وفي الوسط صينية كبيرة، كما أن الأجزاء السفلى من الجدران طليت بالون الأبيض الوردي، وتوجد في الأركان رسومات لطواويس وعبارات مزركشة ورموز تغطى جميع الجدران من القبة حتى أسفل الأرض وجميعها مأخوذة من الكتاب المقدس.

 وتفقد أعضاء البرلمان "الكثبان الرملية" المنتشرة بأرجاء الواحات و الناجمه بفعل هبوب الرياح التي تنشط علي مدار فصول السنة و تحظي صحراء واحات الوادي الجديد بالكثبان والغرود الرملية المتحركة والتي تغطي مساحات شاسعة ولمسافات طويلة ترسم بطبيعتها لوحات فنية كهيئة الأمواج المتحركة،معظمها يصنف مواقع لسياحة السفاري البيئية حيث تمتاز بوجود أمواج الكثبان الرملية التي تعمل بطبيعتها علي جذب الوفود السياحية العربية والأوروبية.


في نهاية اليوم قام أعضاء برلمان الطلائع بزيارة حديقة 30 يونيو شمال مدينة الخارجة، والتي تعد من أكبر الحدائق العامة في الوادى الجديد، حيث تم تطويرها ورفع كفاءتها بما يلبي احتياجات وطموحات المواطنين ، أولى حدائق الواحات التي تمتلك شبكة من الطاقة الشمسية وملاعب وبحيرات صناعية وركن خاص بالبيئة الواحاتية ومسطحات خضراء مفتوحة ، وكافتيريا ودورات مياه وحمامات سباحة.


وجدير بالذكر يشمل برنامج المعايشة زيارة المزارات الأثرية والتاريخية بمراكز الفرافرة والخارجة والداخلة للتعبير عن مواطن الفخر والإعتزاز بالهوية والتاريخ والحضارة المصرية ، زيارة أحد وأهم المشروعات القومية "مشروع المليون ونصف فدان " وتنظيم ورش عمل تفاعلية للطلائع عن المواطنة والانتماء والاعتزاز بالهوية والحضارة والتراث المصري من خلال مدربين في مجال التنشئة الوطنية .


كما ينظم البرنامج مسيرة سلام باللغة العربية والإنجليزية تحت عنوان  «كلنا إنسان» لإرسال رسالة للعالم بأن مصر بلد أمن وإستقرار،وطنا واحد،ومجتمعاً متماسكاً منتمي ومحب لوطنه يحافظ علي تراثه وعراقة تاريخه،يسعي أبناؤه للبناء لا للهدم ،يحترم ويقدر الإنسانية ،متسامح ،يسعي للتعايش السلمي مع الآخر"