*الشباب والرياضة : أعضاء برلمان الطلائع بــ 27 محافظة يزورون المعالم السياحية والاثرية بالوادي الجديد

.*  

 *خلال مشاهدتهم  لموكب نقل المومياوات : الحدث رسالة للعالم و يفتح آفاقا كبيرة  للتنمية والثقافة  السياحية  المصرية في السنوات المقبلة* . 

نظمت وزارة الشباب والرياضة ،برئاسة الدكتور أشرف صبحي ،بالتعاون مع وزارة السياحة والأثار ،جولة لأعضاء برلمان طلائع مصر ،أمس  السبت  ،بزيارة أهم المعالم الأثرية والتاريخية بمدينة الداخلة بمحافظة الوادي الجديد، ذلك ضمن ثاني  فعاليات برنامج المعايشة لأعضاء برلمان الطلائع والشباب من مختلف محافظات الجمهورية ،في إطار مهرجان التنشئة الوطنية في نسخته الثالثة ،تحت شعار «كلنا إنسان» ،بمحافظة الوادي الجديد،خلال الفترة من 2 حتي 5 إبريل الجاري،بمشاركة 150 من ممثلي برلمان طلائع مصر وممثلي برلمان الشباب بالمحافظة . 

بدأت فعاليات أمس بزيارة أبرز المعالم السياحية والأثرية ومشروعات الدولة القومية بمدينة الداخلة،استهلت زيارتهم الأولي بزيارة مقابر المزوقة الأثرية ،  حيث قال أحمد مصطفي  مسئول المهرجان خلال مرافقته للمشاركين "أن  مقابر المزوقة  تعد من أهم المزارات السياحية بالوادي الجديد،سميت بهذا الاسم لكثرة ألوانها، ووضوح الرسومات، التي تزين جدرانها وتمثل العقيدة المصرية القديمة، وإنها تخص كبار الكهنة في العصر اليوناني الروماني ،يرجع تاريخها لنهاية القرن الأول وبداية القرن الثاني بعد الميلاد، وتضم 300 مقبرة محفورة بالصخر الطبيعي.

حرص المشاركين علي زيارة قرية  القصر الإسلامية، قال مسئول المهرجان ،أن القرية ليست فقط مكانا تاريخيا، بل هي واحة للاستشفاء والعلاج من أمراض خاصة الروماتيزمية، حيث إنها تشتهر بالعيون الكبريتية خاصة مع توافر الطمي في برك هذه العيون لما له من خواص علاجية تشفي العديد من الأمراض، وتعتبر نموذج فريد للآثار الإسلامية،تتميز القرية باحتفاظها بعددد كبير من النصوص الإنشائية والوثائق التاريخية.

تعرف المشاركون خلال زيارتهم لمحمية وادي الجمال باعتبارها  منطقة أثرية ترجع إلى عصور ما قبل التاريخ، وهى عبارة عن مجموعة وديان من التباب الرملية عليها مخربشات ترجع إلي عصور ما قبل التاريخ،وسميت بذلك لأنه توجد هناك تبة تشبه الجمل،  أبرز المناطق الطبيعية الخلابة في المحافظ، حيث تنتشر به مساحات الأراضي الخضراء،ووسطها مجموعة من الصخور البيضاء التي تشكلت عبر سنوات كثيرة بفعل عوامل الطبيعة،مكونة أشكال حيوانات الجمال.

انتقل المشاركين لزيارة آبار المياه الكبريتية العلاجية بربوع واحات محافظة الوادى الجديد،  والبالغ عددها ٢٠ بئر تقريبا منها ما يوجد شمال مدينة الخارجة وشرقها.

وتشتهر بها واحة الداخلة بقرى القصر والقلمون والجديدة ومدينة موط، بالإضافة إلى 6 آبار تدفق ذاتى بواحة الفرافرة.

كما حرص المشاركين بالمهرجان علي زيارة مجمع تمور الوادي الجديد  حيث يعتبر من أقدم مصانع التمور بمصر حيث أنشئ عام 1960 بهدف تعظيم القيمة المضافة لتمور المحافظة.

ابدي  أعضاء برلمان طلائع مصر ،عن سعادتهم  لمشاهدة الحدث العالمي  لموكب نقل  المومياوات الملكية علي أرض الحضارة ،بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي _رئيس الجمهورية،هذا الحدث رسالة للعالم ويفتح آفاقا  كبيرة للتنمية والثقافة السياحية المصرية علي مدار السنوات المقبلة، أعربوا عن إعجابهم بمدي  حرص الدولة على تنمية محافظة الوادى الجديد اجتماعيًا واقتصاديًا وسياحيًا، بما تتضمنه من تراث ثقافي وتاريخي، وما تزخر به من مقومات طبيعية واستراتيجية قادرة على تأهيل المحافظة كمنطقة متفردة على مستوى الجمهورية.

تستكمل اليوم  الأحد،فعاليات اليوم الثالث  للمهرجان بزيارة معبد الغويطة،مصنع الخزف،تنظيم مسيرة سلام بحضور محافظ الإقليم تنطلق من ميدان الساحة حتي الإستاد الرياضي لمسافة 400 متر .