الشباب والرياضة تستعرض ثمار نتائج المبادرات المجتمعية بــ 6 محافظات للتوعية بكورونا

استعرضت وزارة الشباب والرياضة،برئاسة الدكتور أشرف صبحي ،بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسيف) والمجلس العربي للطفولة  والأمومة ،اليوم الاثنين، خلال عقد لقاء حواري، ثمار نتائج المرحلة الأولي للمبادرات المجتمعية لمدربي البرلمانات وحملات التوعية بفيروس كورونا خلال الفترة من ديسمبر 2020 حتي مارس 2021 ، بمشاركة 36  مدرب ومدربة من  6 محافظات (القاهرة،الإسكندرية،شمال سيناء،جنوب سيناء ،أسيوط،أسوان)،ذلك في ضوء اتخاذ الضوابط والإجراءات الإحترازية لمجابهة كورونا والحفاظ علي صحة وسلامة المشاركين.

حضر اللقاء الحواري الدكتور محمد صلاحي- منسق برامج وحدة النشء والشباب بمنظمة اليونيسيف، الأستاذ عاطف سالم مدير إدارة برلمان الطلائع بالوزارة ، إستشاري التدريب الدكتور خالد الشافعي ،الدكتور حسام عبدالنبي ، المهندس علاء إبراهيم،الدكتورة مروة البليدي. 

 اكد الدكتور محمد صلاحي -منسق برامج النشء والشباب بمنظمة اليونيسيف،في مستهل حواره ،أن وزارة الشباب أحدثت نقلة نوعية فريدة في تلك المرحلة ، ساهمت لإطلاق العديد من المبادرة المجتمعية  للتوعية بفيروس كورونا المستجد،بإستخدام إستراتيجية قومية لخلق بيئة ابتكارية للشباب تساعد علي تحسين معدلات التنمية ، مشيرا الي أثر ثقافة الابتكار والعمل على تحقيق ركائزها وتحقيق عناصر تعكس صوة إيجابية للمجتمع ،مطالبا المدربين بالعمل الأكثر خلال المرحلة المقبلة مع النشء والشباب لإظهار مؤشرات قوية تساعدهم علي مواصلة نجاحهم في البرنامج .

كما تطرق الدكتور خالد الشافعي -إستشاري التدريب، الي آلية نجاح المبادرة المجتمعية بالإعتماد علي التفكير والتخطيط الجيد لها ،كذلك متابعة وتقويم المبادرة بناء علي مجموعة من الرؤي والمؤشرات و  تحديد الإجراءات والادوات المستخدمة في متابعة تنفيذ الأنشطة المستخدمة  كخطوة إضافية لسرد قصص  النجاح من خلال كتابة التقرير بالإستدلال بنقاط الضعف والقوة .

خلال عقد ورش العمل تم الرد علي التساؤلات المطروحة من قبل مدربي المحافظات حول أفضل السُبل لكتابة التقارير ومهارات العرض والتقديم وآليات عرض المخرجات وتحديات وتوصيات المرحلة  مع المتابعة والتقييم واليات تطوير المبادرات وبناء الفريق وكذلك التركيز علي ابرز نقاط الضعف والقوة خلال فعاليات المبادرات.