وزير الرياضة يقترح تغيير نظام ال pcr وتطويره بالنظام الجيني

ألقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة كلمة بالمؤتمر الدولي الخامس لمكافحة المنشطات في المجال الرياضي والمنعقد بدولة بولندا. 


وبدأ وزير الرياضة كلمته بتوجيه الشكر إلي رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "الوادا"، على منح مصر شرف المشاركة في المؤتمر الدولي الخامس حول المنشطات في الرياضة وطرق مقاومتها.


وقال الدكتور أشرف صبحي أنه يتعين على الجميع أن يتحد ويبذل قصاري جهده للوصول إلي كافة الطرق الممكنة لمكافحة أزمة المنشطات، عن طريق زيادة الوعي وفحص الرياضيين ومواصلة متابعتهم بانتظام ، وهو ما يقوم به النادو المصري.


وطالب الدكتور أشرف صبحي من المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات تغيير نظام الـPCR وتطويرة بالنظام الجيني وأن يتم الكشف عن المنشطات باستخدامه.  


كما أكد على عمل ورش وندوات خاصة بالحاصلين على الدورات من الوادا، بين كافة الإتحادات الدولية الأعضاء في المنظمة، بهدف نقل الخبرات وزيادة الوعي لد بخطورة المنشطات على الرياضيين، وطرق معالجتها.


وتابع صبحي خلال كلمته أن مصر قد نفذت بالفعل بالتعاون بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية المصرية مشروع مصر القومي في الموهبة الوطنية، بتدشين شعار "نحو رياضة نظيفة" برعاية الحكومة المصرية،والتي تعتمد على تعيين مستشار من ذوي الخبرة في الطب الرياضي والمكملات الغذائية لرعاية أبطال المستقبل من الناشئين لتجنب أزمات المنشطات، نحو رياضة نظيفة، بالتعاون مع كود الوادا والنادو المصري. 


وأكد "صبحي" أن وزارة الشباب والرياضة في مصر تدعم بالكامل تطوير المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات لبناء الوعي، والقضاء علي المنشطات في المجال الرياضي، لضمان نزاهة الوسط الرياضي، بما يتوافق مع الكود العالمي لمكافحة المنشطات.


وواصل وزير الرياضة أن الحكومة المصرية تهتم أيضاً بإتخاذ كافة الإجراءات التطويرية والعلمية لإعتماد المعمل المصري للمنشطات كي يكون مساعداً لما تبذله المنظمة الدولية الوادا من جهود عظيمة  في مجال الرياضة النظيفة. 


وشدد الوزير خلال كلمته أنه تم  وضع مادتين كاملتين في تعديل قانون الرياضة المصري 2017، لمكافحة تعاطي المنشطات والاهتمام بالرياضة الصحية النظيفة، والتوعية في المدارس والجامعات ومراكز الشباب.


كما اقترح أيضاً تفعيل دور  مجالس الإدارات في المنظمات الوطنية ليمتد من الدور الإستراتيجي ليأخذ المنحني الرقابي، ويأتي ذلك لتعزيز الإدارة الرشيدة والنزاهة، ويتمثل في الإشراف والمتابعة والتدقيق على الإدارة التنفيذية والرقابة عليها لضمان تنفيذ الإستراتيجيات ووفقاً للكود الدولي وتعديلاته والتي نوافق عليها وندعمها.


ولفت إلى توجيه أسس العقاب والإيقاف  للرياضيين المتعاطيين للمنشطات والتحقيق مع المسؤولين عن هذا التعاطي إن وجد، بالتحقيق القوي والفعال ضد المخطئ والمخطئين دون إيقاف أو ضرر أي رياضي نظيف  وعدم منعهم عن المشاركة في البطولات العالمية او الدولية بعد بذل جهد 4 سنوات من التعب والجهد حتي لا نحبطهم ونقضي عليهم بدلاً من تشجيعهم وتحفيزهم نحو رياضة نظيفة.


وإختتم صبحي كلمته قائلاً أن الحكومة المصرية تدعم دور المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات وتتفهم دورها وكافة متطلباتها ،  ونؤيد دور الوكالة وجهودها القوية والهامة للربط بين المجتمع الرياضي والابطال الرياضيين.


وعلى جانب  آخر ناقش وزير الرياضة أزمة إتحاد رفع الأثقال، وبحث إمكانية رفع الإيقاف عن ابطال مصر اللذين طالهم الإيقاف من قبل المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات وادا، وذلك بعدما بذل مجهود كبير في هذا الشأن بالطرق القانونية المتبعة بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة المهندس هشام حطب، مؤكدا على التزام ابطال مصر في لعبة رفع الأثقال ببذل مزيد من الجهد في التدريبات وتنفيذ برنامج الاستعداد الخاصة بهم لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠، تحسبا لكافة الاحتمالات الواردة.



وفي نفس السياق، أعلنت المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات عن اختيار الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عضوا لمجلس إدارة المنظمة، وذلك من يناير المقبل لعام ٢٠٢٠.