تجربة الشباب والرياضة علي مائدة " رواق إفريقيا

 

استضافت وزارة الشباب والرياضة " الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني ، ومكتب الشباب الإفريقي "وفد من أعضاء البرلمان الأوغندي ممثلين لآلية مراجعة النظراء ضمن فعاليات صالون رواق إفريقيا ، بالتنسيق مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري "المعهد القومي للإدارة" ،لبحث سبل نقل التجربة المصرية الرائدة في مجالات التخطيط والحوكمة وتمكين الشباب ، وذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي عام 2019 وفي إطار الجهود الدبلوماسية الوطنية المبذولة لخلق مجالات التعاون والعمل المشترك بين الدول الإفريقية .

وحضر اللقاء ، الدكتور ألبرت بايموجيشا، رئيس المجلس القومي للحوكمة والعضو البرلماني النائب هنري موسازي ، رتشارد سيواكريانجا عضو المجلس القومي للحوكمة ، أموس لجولوبي، عضو المجلس القومي للحوكمة ، والدكتور توم جيدودو منسق سكرتارية آلية مراجعة النظراء ، والسيدة جودث إيجانج ، قدرية طلحة - مدير عام التعليم المدني والقيادات الشبابية بوزارة الشباب ، نيلي زين العابدين مدير عام البرلمان ، وقام بإدارة وترجمة الجلسة حسن غزالي منسق عام مكتب الشباب الافريقي ونائب رئيس الاتحاد الإفريقي وأميرة سيد صحفية بجريدة الايجيبشان جازيت .

وأوضح يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة لتطوير القدرات الشبابية،آليات الوزارة والحكومة المصرية لتمكين الشباب مشيراً إلي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي علي القيادة والبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب والتعاون المشترك بين الوزارة والأكاديمية وصولاً  بمنتدى شباب العالم.

كما تناول اللقاء التعريف بأنشطة الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني وهيكلتها والبرامج التي تقوم بتنفيذها ، و دور منحة ناصر للقيادة الإفريقية كأول منحة افريقية – افريقية في تدريب وتأهيل الشباب الإفريقي علي القيادة للمساهمة في بناء القارة الإفريقية بسواعد أبناءها بالإضافة إلي التطرق إلي دور برلمان الشباب والطلائع ، والإعلان عن نموذج محاكاة الاتحاد الإفريقي الذي يتم إطلاقه في الفترة المقبلة بالتعاون مع جامعة القاهرة وتحت رعاية رئيس مجلس الوزراء  .

و تطرق اللقاء إلي التعريف ببرنامج متطوعي الاتحاد الإفريقي "، على هامش استضافة القاهرة للبرنامج خلال شهر ديسمبر ٢٠١٩، والذي تعقد فعالياته في شهري نوفمبر وديسمبر من العام الجاري، وتنفذه الحكومة المصرية من خلال وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الإفريقي بإثيوبيا ، بالإضافة إلي الإعلان عن تنفيذ برنامج تعاون مشترك بين مصر وأوغندا بهدف بناء قدرات القيادات الشبابية بين الدولتين لدمج وتعزيز فاعلية الجهاز الإداري .

ومن جانبها تحدثت هبه عاصم ، خريجة المدرسة الإفريقية الصيفية عن منتدى شباب العالم بصفتها من اللجنة القائمة على تنظيمه وهي مسئولة نماذج المحاكاة فيها ومدربة في الأكاديمية الوطنية للتدريب والتأهيل ، مبينة انها حصلت علي جائزة افضل شاب افريقي في القيادة ،مثلت فيها مصر .

فيما تناولت هبة الرفاعي معيدة بمعهد التخطيط عن تجربة المدرسة الإفريقية ودورها في تنفيذ برامج مشابهة لتوعية الشباب وتعريفهم بالقارة الإفريقية مؤكدة ان تجربة مصر ناجحة في مجال التمكين وإدماج الشباب في عملية صنع القرار وكيفية تحقيق التوازن بين تحقيق رفاهية للشباب والاهتمام بالأعمال الترويحية بالإضافة إلي تنفيذ برامج تعليمية وتثقيفية وتدريبية في مجال القيادة  .

فيما أشاد الوفد بتجربة مصر الرائدة في تمكين المرأة والشباب من خلال تدريبهم وتأهيلهم علي القيادة .

ويهدف اللقاء إلي تفعيل الدبلوماسية الناعمة المتمثلة في الزيارات المتبادلة من اجل تعميم التجارب الناجحة وبحث تطبيقها علي الأنظمة الأخرى ذات الخصائص المشابهة لها بهدف دعم فاعلية الحوكمة في أوغندا من خلال بحث دور الشباب وكيفية إدماجهم في عملية صنع القرار وتأهيلهم للقيادة والتغيير من خلال التطرق إلي ما خضع له المتدربون من برامج وزارة الشباب والرياضة المختلفة ودراسة مخرجاتها ، بالإضافة إلي دراسة أفضل الممارسات لتحسين آلية الإفريقية لمراجعة النظراء، التي من شأنها تعزيز نظام الحوكمة الأوغندي .

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع