وزير الرياضة يتفقد فرع مركز شباب الجزيرة 2 والصالة المغطاة ونادى "النادى" ب 6 أكتوبر

قام الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، صباح اليوم السبت بجولة تفقدية بمدينة السادس من اكتوبر، لمتابعة الأعمال الإنشائية التى يتم تنفيذها فى مركز شباب الجزيرة 2، و الصالة المغطاة، والاطمئنان على سير العمل على أرض الواقع.

وفي هذا الصدد قال وزير الرياضة ان الدولة تولي اهتمام كبير بتطوير كافة المنشآت الرياضية والشبابية، مع مراعاة البعد الإقتصادي والاجتماعي، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية، والتأكيد على جعل الرياضة أسلوب حياة للشعب المصري.

و شدد وزير الشباب والرياضة على ضرورة إنجاز الأعمال الإنشائية في التوقيتات المحددة لها، مؤكداً أن مركز شباب الجزيرة ٢ واحد من أهم مشروعات الوزارة خلال الفترة الحالية خاصة أنه يخدم قطاعا كبيرا وكتلة سكانية ضخمة، وسيسهم في توسيع قاعدة ممارسة الرياضة.

وتتضمن العملية الإنشائية داخل مركز شباب الجزيرة ٢ مبنى الاسكواش المكون من 4 ملاعب اسكواش قانونية، مكاتب، إدارية ، كافيتريا، صالات متعددة الاغراض، وكذلك مجمع حمامات سباحة يضم حمام سباحة اوليمبى، حمام سباحة نصف اوليمبى، ٢حمام سباحة اطفال.

ويشمل المركز منطقة للملاعب تضم ملعب كرة قانونى، و٣ ملعب كرة خماسى، و٢ ملعب متعدد الاغراض، و٢ملعب تنس، بالاضافة إلى مبنى قاعة الاحتفالات المكون من صالة احتفالات ٥٠٠ فرد مغلقة، و صالة احتفالات مفتوحة بالاضافة الي  مطعم متكامل، و مبنى ادارى كامل يحتوى على مكاتب ، وجيم رجال و نساء صاله أفراح ، ومكتبة، دور ادارى، بالإضافة إلى مبني اجتماعى مكون من صالة، متعددة للاطفال، و مكتبة، ومطعم، ومسجد.

وعلى جانب آخر قام الدكتور أشرف صبحي بتفقد الصالة المغطاة ب٦ أكتوبر، وشاهد عرض خاص بتطوير كامل للصالة والإستفادة من المنشآت الملحقة، حيث وجه الوزير بضرورة إستثمار كافة المباني والمساحات الملحقة بالصالة وتعظيم قيمتها حتى تكون ذات قيمة إقتصادية.

وفي نفس السياق، تفقد وزير الشباب والرياضة فرع نادي النادي “the club” بالسادس من أكتوبر، لمتابعة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وخلال إجتماعه بمجلس أمناء النادي شدد الوزير على ضرورة إستعداد كافة المنشآت داخل النادي إستعدادا لتطبيق قرار مجلس الوزراء الذي ينص على عودة الانشطة الرياضية بشكل تدريجي خلال شهر يونيو الجاري، مع مراعاة اعمال التعقيم و تطبيق التدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.