وزير الشباب ومحافظ الشرقية يكرمان وافدات الدول العربية ضمن برنامج "المساحات الآمنة"

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، اليوم الثلاثاء، احتفالية تكريم الوافدات من الدول العربية والتي أقيمت بمركز شباب العاشر من رمضان ضمن برنامج المساحات الذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان. 

بدأت الفعاليات بتفقد وزير الشباب والرياضة للمعرض المقام بالمركز ويضم المنتجات والمشغولات اليدوية وأبرز المأكولات المصرية والسورية، وعقب ذلك شهد الوزير عدداً من العروض الكشفية قدمها أعضاء المركز.

وفى كلمته، ثمن الدكتور أشرف صبحي أهمية برنامج المساحات الآمنة وأهدافه الإنسانية المتنوعة، والذى يأتي ضمن حرص الحكومة المصرية لدعم المغتربات والوافدين واحتواء كل من يلجأ إلى مصر، ونشر أفاق التنمية في شتى المجالات لأكثر من دولة عربية شقيقة، مشيراً إلى مشاركة الوزارة في ذلك الأمر من خلال حزمة برامج يتم تنفيذها في جميع أنحاء الجمهورية.

ولفت وزير الشباب والرياضة أن هذا البرنامج يأتي بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر لدعم وتشغيل 8 مساحات آمنه داخل مراكز الشباب في خمس محافظات هم "الشرقية، القليوبية، دمياط، أسوان، الجيزة".

من جانبه، أشاد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، بدور وزارة الشباب والرياضة في دعم مختلف الأنشطة الشبابية والرياضة، مشيراً إلى أهمية برنامج المسافات الآمنة وما يقدمه من دعم للمغتربات والوافدين.

وقام وزير الشباب والرياضة ومحافظ الشرقية بتكريم الوافدات وتوزيع حقائب الحماية من فيروس كورونا المُستجد للفتيات والسيدات السوريات وعدد من الجنسيات المختلفة، وذلك بتنظيم الإدارة لمركزية للمشروعات وتدريب الشباب التابعة للوزارة بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة بالشرقية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر.