تقرير .. " 30 يوم تحدى " أول مسابقة رياضية بعيداً عن الملاعب للحفاظ على صحة الإنسان

 

3 آلاف مشارك و250 كيلو في 20 دولة  

د .أشرف صبحى : مهمتنا صحة المواطن المصري .. وبرامج خاصة لأبنائنا في الخارج

يعتبر مشروع 30 يوم تحدى رياضي افتراضي الذى تنفذه إدارة السياحة الرياضية بوزارة الشباب والرياضه هو نموذج مثالي لما يحدث في العالم كله فقد شارك ما يقرب من 3000  متسابق منهم 120 مصرياً من أبناءنا في الخارج ، وحتى الآن كانت المسافات التي قطعوها مجمعة ما يقرب من الـ 250 كيلو متر مربع في 20 دولة شارك أبناءها في السباق

فقد أعلنت وزارة الشباب والرياضة، وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج عن تنظيم برنامج ” 30 يوم تحدي رياضي افتراضي” لتشجيع أفراد الأسرة المصرية على ممارسة الأنشطة الرياضية من أي مكان يمكنهم من خلاله ممارسة تلك الأنشطة، وبمشاركة أبناء الجاليات المصرية في الخارج ويقوم المشاركون بالتسجيل ببرنامج “30 يوم تحدي” في فعاليات التحدي عبر استخدام مرن لتقنية الواقع الافتراضي،  والتي تسمح بالمشاركة في التوقيت المناسب لكل فرد وفيما يلائم وقت فراغه، وذلك دون التقيد بيوم أو وقت، أو مكان محدد للمشاركة، ويحصل المشارك الذي أكمل التحدي على ميداليات وشهادات المشاركة، والتي تصل إليهم في محل اقامتهم

وحددت وزارة الشباب والرياضة، مجموعة من الألعاب الرياضية للشباب للمشاركة في “تحدي 30 يوم” تشمل  الجري- المشي – الدراجات النارية – الكياك – هاند كاب لذوي الهمم والقدرات الخاصة ” كراسي متحركة فقط ” ، يُنَفذ خلالها المشارك النشاط الرياضي الراغب في المشاركة فيه بمدة لا تتجاوز 30 يوماً خلال الفترة من1 إلى 30 أغسطس ، ووفقاً لشروط كل لعبة والتي أعلنت عنها الوزارة ، بالإضافة إلى طرق تسجيل المشاركة في التحدي من خلال موقعها الخاص

وتتنوع التحديات التي تضمها الحملة منها مشى مسافة 25 كيلو أو 50 كيلو، السير بالكراسي المتحركة مسافة 25 كيلو أو 50 كيلو لذوي القدرات والهمم، جرى مسافة 50 كيلو أو 100 كيلو، دراجات هوائية مسافة 100 كيلو أو 200 كيلو، كياك مسافة 15 كيلو أو 25 كيلو، دراجات نارية مسافة 1000 كيلو.

و ترتكز الحملة على قيام المشاركين بتوثيق التحدي وانجازه على مدار 30 يوم، ويُشترط اختيار تحدى واحد فقط، وأن يكون مناسب للياقة البدنية للمشارك، وألا يقل العمر عن 16 عاماً

وهو ما يعبر عن حرص مؤسسات الدولة المصرية على الاهتمام بالرياضة وصحة المصريين، فقد بدأت الجاليات المصرية بالخارج من كافة الأعمار، وخاصة أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج، المشاركة في مسابقة برنامج "30 يوم تحدي" التي تنظمها الوزارة وأطلقتها رسميًا منذ بداية أغسطس الجاري

وأكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن برنامج “30 يوم تحدي” هو استمرار لاستراتيجية وزارة الشباب والرياضة المستحدثة  في تنفيذ العديد من الفعاليات الرياضية والشبابية التي تقدمها للشباب المصري حيث يتواجد سواء داخل مصر أو خارجها والمنبثقة من الرؤية العامة للدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتطبيقاً للتباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد

وهناك تفاعلاً كبيرًا من المشاركين في البرنامج عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في عدد من الدول، من بينها والإمارات والسعودية والبحرين وإنجلترا والولايات المتحدة الامريكية وغيرهم، ما يعكس حرص أبنائنا في الخارج على المشاركة في كافة الأنشطة الوطنية التي يعلن عنها في مصر بلدهم الأم

وأضاف بإن المشاركين الذين أكملوا التحدي سيحصلون على ميداليات وشهادات وسيتم إيصالها إليهم في محل إقامتهم، كما سيُخصص للمصريين في الخارج شهادات سترسل إليهم عبر البريد الإلكتروني