وزير الرياضة يطلق مبادرة "مصر بلا غرقى" لتوعية المواطنين بمهارات الإنقاذ

أطلق الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في مؤتمر صحفى موسع استضافه مسرح الوزارة اليوم الاثنين فعاليات مبادرة "مصر بلا غرقى" لرفع الوعي، ونشر ثقافة الإنقاذ لدى المواطن بهدف الحد من حوادث الغرق.


حضر فعاليات المؤتمر كل من الكابتن سامح الشاذلي رئيس الاتحادين المصري والعربي للغوص والإنقاذ، والدكتور محمد صالح نائب رئيس الاتحاد الدولي للإنقاذ، والدكتور هشام الجيوشي سكرتير الاتحاد الرياضي للجامعات، والقبطان ولاء حافظ، والدكتور حازم الروبي منسق المبادرة، وعدد من قيادات الوزارة. 


تستهدف المبادرة توعية وتأهيل المنقذين العاملين بالشواطىء المختلفة، والتأكد من توافر المعدات اللازمة لتأمين الشواطئ والمسطحات المائية، وإقامة الندوات والمؤتمرات لتوعية المواطن وتعليمه بمهارات الإنقاذ الأساسية في مختلف المحافظات.


وتضمن المؤتمر عرض تقرير مصور حول الرقم القياسي العالمي الذى سُجل باسم مصر بموسوعة جينيس ريكورد العالمية من خلال تصميم أكبر كلمة سلام ( Peace ) بـ 501 سترة نجاة فى زمن قياسي على ضفاف قناة السويس في مدينة الإسماعيلية ضمن الاحتفالات الخاصة بيوم السلام العالمى، بالإضافة إلى عرض فيلم قصير عن أبرز الأنشطة التي ينفذها الاتحاد المصري للغوص والإنقاذ، وعرض تقديمي حول رؤية ورسالة وآليات تطبيق مبادرة "مصر بلا غرقي"، وإجراءات تأمين المسطحات المائية. 


وفى كلمته، قال الدكتور أشرف صبحي ":مبادرة مصر بلا غرقي لتوعية وتنمية مهارات الشباب والمواطنين في مهارات الإنقاذ تأتي اتساقاً مع استراتيجية بناء الإنسان التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية"، لافتاً إلى دعم الوزارة للمبادرة لأهميتها داخل المجتمع. 


وأكد وزير الشباب والرياضة على تكاتف الجميع والتنسيق مع الجهات المعنية من أجل تنفيذ وتحقيق أهداف المبادرة وبما يضمن لها استدامة العمل، مقدماً الشكر للاتحاد المصري والاتحادين الدولي والإفريقي للغوص والإنقاذ على المبادرة البناءة، وكذا الجهد المبذول الفترة الماضية، وحصول مصر على رقم قياسي عالمي خلال الاحتفالات بيوم السلام العالمي بمحافظة الإسماعيلية. 


ومن جانبه، أوضح سامح الشاذلي أن فكرة "مصر بلا غرقي" جاءت بعد الحادثة المأساوية التي وقعت في شاطئ النخيل وغرق نحو 12 فرداً، مشيراً أن المبادرة ترتكز على عدة محاور، الأول بالتعاون مع الاتحاد المصرى للسباحة، ويتمثل في محو أمية السباحة 

 لطلاب المدارس، والمحور الثاني لطلاب الجامعات حيث إدراج مادة الإنقاذ كمادة أساسية بكليات التربية الرياضية وتوعية طلاب الكليات المختلفة، أما المحور الثالث يتركز في توعية المواطنين داخل مراكز الشباب والأندية الرياضية في جميع المحافظات، وإقامة الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية. 


وطالب رئيس اتحاد الغوص والإنقاذ بإصدار تكليف للاتحاد بالإشراف الفني على الإنقاذ بجميع المسطحات العامة والقري السياحية والفنادق، مقدماً الشكر والتقدير لوزير الشباب والرياضة على رعايته للمبادرة.


فيما كشف نائب رئيس الاتحاد الدولي للإنقاذ عن تكليفات الاتحاد الدولي بتنفيذ مبادرة داخل قارة أفريقيا للحد من حوادث العرقي، مشيراً أن مصر قد أخذت المبادرة داخل القارة بتنفيذ مبادرة "مصر بلا غرقى"، لافتاً إلى تقديم كافة الخبرات الدولية فى هذا الشأن لتحقق المبادرة المصرية الهدف العام من المبادرة بوصول مصر بلا غرقى 2025.


وشهد المؤتمر إطلاق هاش تاج #مصر_بلا_غرقى على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار "حياتك غالية.. بنحافظ عليها".

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع