وزير الرياضة يشهد المؤتمر الصحفى العالمى لـ«البيج رامى» فى الأهرامات


أكد وزير الرياضة للبيج رامى اعتزازه وتقديره على هذا الإنجاز الكبير الذي حققه والذى جعله حديث العالم أجمع خلال الأيام القليلة الماضية ، موضحاً أن إنجازه يعد استمراراً لسلسلة الإنجازات التي تسجلها الرياضة المصرية  بأحرف من نور في جميع البطولات العربية والقارية والدولية بمختلف الألعاب. 

ذلك خلال المؤتمر الصحفي العالمي الذي أقيم تحت سفح الأهرامات  بتنسيق وزارة الشباب والرياضة مع الشركة الراعية للاعب واتحاد كمال الاجسام .

قدم الدكتور أشرف صبحي التهنئة للبطل المصري بيج رامى على فوزه بلقب مستر اولمبيا ، مشيداً بعزيمة البطل "بيج رامي" وقدرته على الفوز، بعد تعافيه من إصابة كورونا ، والاستعداد الأمثل للبطولة ، ليضرب نموذجاً في الإصرار والتحدى والقدرة على الإنجاز.

وقال صبحي  : " مصر عاشت ليلة سعيدة جداً ، وكل الشباب يفتخرون بالبيج رامي ، وهذا البطل الرياضي اكتمال الصورة البطل الذي يحب وطنه وإخراج صورة رياضية ممتازة عن مصر " . 

وأشار الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة إلي  الدعم الكامل الذي تقدمه الدولة المصرية بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى جميع الرياضيين، وتحفيزهم على مواصلة الإنجازات، وتقديم أفضل ما لديهم من أداء يُشرف الرياضة المصرية في كافة البطولات .

أكد بيج رامي علي قيمة النجاح في حياة الإنسان ، ووجه التحية للجمهور المصري العظيم الذي لاقي حفاوه منقطعة النظير منه .

 وتحدث رامي عن الانجاز التاريخي وكواليسه وكافة التفاصيل الخاصة بالإعداد له قبل السفر إلى أمريكا وإصابته قبل البطولة بفيروس كورونا وتحديه لتلك الظروف ثم الاعداد للبطولة والسفر إلى أمريكا وغيرها من الكواليس والتفاصيل الهامة

وقال إسلام قرطام رئيس مؤسسة كوسكواد الراعية للبيج رامي:«رامى تحول إلى رمز للشباب الرياضى فهو صاحب مشوار خاص ملئ بالنجاحات، والصعوبات التي تغلب عليها في النهاية ووصل إلى منصات التتويج وأحرز أهم بطولة في العالم، في وقت كان بعيداً عن الترشح للفوز بعد اصابته بالكورونا واستبعاده من البطولة المؤهلة لمستر أوليمبيا 2020».

وأكد إسلام قرطام على أهمية دعم وزارة الرياضة والدور الذي يلعبه الدكتور أشرف صبحي، لا سيما وأنه كان يتابع رامى بشكل مستمر، وقام بالاتصال به قبل السفر للمشاركة في البطولة لدعمه، والوقوف خلفه وأكد له أن الجميع ينتظر منه تحقيق انجاز جديد للرياضة المصرية، وهو ما كان له مفعول السحر للاعب ورفع من معنوياته كثيرا في مرحلة صعبة.